تحويل مسار المياه القذرة عن البحر بعين طاية

0

نجحت بلدية عين طاية الواقعة شرق العاصمة في تحويل مسار المياه القذرة التي كانت تتدفق في البحر لتصب في أماكنها المخصصة لذلك، بعد تجديد شبكة الصرف الصحي

وتوسيع قطر أنابيبها لتستوعب التدفق بعيدا عن التسربات والاضطرار إلى التخلص منها في المصبات المائية على غرار البحر الذي من المفروض أنه أحد أجمل الشواطئ بالعاصمة ويتوفر على إمكانيات جمالية معتبرة. الأمر الذي جعل السلطات تركز جهودها على إعادة الوجه الجمالي لسواحلها سيما على مستوى ساحل سركوف الذي تعرض لعمليات تشويه على مدار عقود، حيث تم اعادة الاعتبار له لفائدة المصطافين التواقين للاستمتاع بهذه الشواطئ من جهة، وحماية الأراضي الفلاحية المحاذية من جهة ثانية، والتي تضررت كثيرا من تسربات قنوات الصرف الصحي على مستواها .

سارعت السلطات المحلية الى إعادة تهيئة شبكات الصرف الصحي، لاسيما بالأنابيب ذات الحجم الكبير، مع تحويل مسار المياه المستعملة إلى محطات التصفية عوض أن تصب في البحر مباشرة، بغية حماية الأراضي الفلاحية المجاورة والشواطئ الجميلة التي تتمتع بها المنطقة، خاصة وأنها تعرف إقبالا كبيرا عليها في الآونة الأخيرة، حيث انصبت الجهود على تحديث شبكة المياه وإصلاح الأعطاب التي كانت تشوبها وتغيير المهترئة منها، مع بعث مشاريع هامة خاصة بتعبيد الطرق، التي تعتبر شريان العاصمة والتي عرفت تطورا ملحوظا بالمنطقة، خاصة بعدما خصصت لها ميزانية معتبرة بغية التخفيف من أزمة الازدحام المروري وإعادة الاعتبار للوجه الجمالي للمنطقة.

قد يعجبك ايضا