قال أن التشريعيات ثاني لبنة في مسار بناء الجزائر الجديدة الرئيس تبون:الجزائر على الطريق الصحيح والهجومات ضدنا اكبر دليل على ذلك

0

أكد رئيس الجمهورية,عبد المجيد تبون,  السبت, أن الانتخابات التشريعية تمثل ثاني لبنة في مسار التغيير وبناء جزائر ديمقراطية أقرب للمواطن موضحا ان الجزائر اليوم في الطريق الصحيح من خلال ممارسة الشعب لحقه في الاختيار  مبرزا في سياق اخر أنه من حق أي مواطن مقاطعة الانتخابات لكن دون فرض أرائه على باقي المواطنين .

وقال رئيس الجمهورية في تصريحات للصحافة عقب انتهائه من التصويت انه مثل كل المواطنين, أديت واجبي الانتخابي و هذه أي الانتخابات التشريعية هي اللبنة الثانية في التغيير و في بناء جزائر ديمقراطية أقرب إلى المواطنين مما مضى, ليكون الموعد المقبل للانتخابات الولائية و البلدية التي تعد  اللبنة الأخيرة في هذا المسار و التي ستنظم عن قريب

وأضاف رئيس الجمهورية قائلا : “أنا شخصيا كرئيس و حتى كمواطن, أؤمن إيمانا قويا بالمادة 7 من الدستور التي تنص على أن السلطة للشعب و يمارسها من خلال من ينتخبه ” كما أبرز رئيس الجمهورية بهذه المناسبة أنه من حق أي  مواطن ان يقاطع الانتخابات لكن  دون أن يفرض أرائه وقطيعته على الغير، مشيرا إلى أن كل واحد حر في هذه البلاد ,وعن سؤال يتعلق بدعاة التأجيل، قال الرئيس أن هناك أناس تفرض إملاءات لا نعرف لأي جهة تنتمي، لا تمثل 45 مليون جزائري، واكد في هذا السياق أن الجزائر على الطريق الصحيح والشعب يمارس حقه في اختيار من يمثله مستدلا بوجود هجومات ضد الجزائر و هذا كما قال أكبر دليل على ذلك

وحول نسبة المشاركة المتوقعة قال الرئيس تبون “لا تعنيني نسبة المشاركة في الانتخابات بقدر ما يهمني أن تكون النتيجة معبرة عن آراء الناخبين”.

رابح ق

قد يعجبك ايضا