مدير قرية “مزغنة” للفنون والآداب، بلال يحياوي:هدفنا خلق فضاء ثقافي حقيقي للطفل الجزائري

0

تنظم التعاونية الثقافية مزغنة للمسرح والشباب لولاية الجزائر تظاهرة قرية “مزغنة” للفنون والآداب تحت إشراف وزارة الثقافة والفنون ووالي ولاية الجزائر بالتنسيق مديرية الثقافة والمركز الوطني للسينما والسمعي البصري وديوان حظائر الرياضات والتسلية لولاية الجزائر ابتداء من اليوم 11 جويلية إلى غاية 15 من الشهر الجاري بمنتزه الصابلات بالعاصمة.

رفع شعار” فنون، ترفيه وذاكرة “

وكشف مدير قرية “مزغنة” للفنون والآداب بلال يحياوي ،في تصريح أن تنظيم  هذه التظاهرة الفنية المتنوعة يأتي  بعد نجاح الطبعة الأولى والثانية لأيام مزغنة لمسرح وسينما الطفل بالجزائر العاصمة  والتي تم فيها تقديم عروض مسرحية وأفلام سينمائية خاصة بالأطفال، ولهذا قررت تعاونية مزغنة  أن تكون  طبعة هذا العام تحت شعار ” فنون ،ترفيه وذاكرة ” مع تغيير تسميتها بتسمية أخرى وهي قرية “مزغنة” للفنون والآداب  وهي عبارة عن فضاء ثقافي حقيقي يجمع بين الفنون من جهة والأطفال من جهة ثانية  والمخصصة للإبداع والتواصل أين  تلتقي فيه تقريبا كل الفنون وبواسطة تقديم عروض مسرحية، وسينمائية على الهواء الطلق ومكتبات متنقلة  والقراءة والأدب والفنون التشكيلية و الموسيقى ، حيث سيتم  تشكيل قرية صغيرة بمنتزه الصابلات بالعاصمة  تحتوي على خيمات عملاقة لورشات الفنون كالرسم و الألعاب البهلوانية و القراءة من خلال الاعتماد على المكتبات المتنقلة ، وستشهد  هذه القرية أيضا عرض أفلام سينمائية بواسطة شاشات عملاقة وعروض مسرحية وتنشيطية على خشبة متنقلة متوفرة على أحسن الظروف ، وستشهد هذه الطبعة الجديدة مسابقات متنوعة ورسوم متحركة للأطفال وأسئلة ومناقشات حول الفيلم مع استحداث جملة من المنافسات كتنظيم مسابقات في أدب الطفل من خلال توفير مكتبات متنقلة ومسابقات للطفل ومسابقات حول الرسوم المعبرة عن المناسبة (ذكرى عيدي الاستقلال و الشباب) مع تخصيص جوائز تشجيعية للأطفال المتفوقين .

تشجيع وتعريف الطفل بمختلف الفنون 

 كما أوضح مدير التظاهرة أن الهدف الأساسي من خلال هذه القرية يتمثل في تشجيع وتعريف الطفل بمختلف الفنون كالمسرح، السينما، والفنون التشكيلية وتشجيع المطالعة مع العمل على تنمية مهاراته بالسينما من خلال تقديم عروض سينمائية للأطفال ومناقشتها مع توزيع جوائز للأطفال المتفوقين  والقيام بتحفيز المشاركين من الأطفال في هذه التظاهرة على تقديم الأفضل من خلال المسابقات الخاصة بها  والسعي لتطوير الجانب الإبداعي لدى المهتمين من الأطفال بمختلف الفنون وذلك من خلال تنظيم وورشات متنوعة ، وتتمثل الفئات المستهدفة في هذا المشروع الأطفال من 06 سنوات إلى 17 سنة باعتبارهم شريحة واسعة ومهمة ، مشيرا إلى أن تنوع الفنون و النشاطات في هذه التظاهرة يسمح بتقسيم الأعمال  كل نشاط فمثلا  الذين يشاهدون العرض المسرحي تتراوح أعمارهم من 08 إلى 17 سنة، أما فئة من 06 الى 13 سنة ستكون في الرسم و الفنون التشكيلية ، باعتبار كل نشاط و السن الملائم له ،كما أن استهداف التظاهرة لفئة الطفل بصفة عامة حسب ذات المتحدث  تعود إلى أن مرحلة الطفولة هي المرحلة الأهم بالنسبة لتكوين شخصية الفرد، وبالتالي فتنشيط الطفل بمشاهدة أفلام سينمائية ومسرحيات ومختلف الفنون يعود بالفائدة على الأداء الفردي والجماعي لأي مجتمع.

تقديم عروض مسرحية وسينمائية للأطفال 

ولقد تم تخصيص برنامج يضم مختلف الفنون كالمسرح والسينما وأدب الطفل والموسيقى والفنون التشكيلية والقراءة والأدب من 11 إلى 15 جويلية 2021 بمنتزه “الصابلات” بالعاصمة “مسرح الهواء الطلق” وتتمثل العروض مسرحية للأطفال في العرض الأول “رحلة مينا” لجمعية مسرح الغد وعرض “قانون الغابة” لجمعية الشعلة للمسرح والسينما بومرداس مع عرض ” بائعة الكبريت ” لجمعية المنارة قورصو ، وتتمثل العروض السينمائية في عرض  5 أفلام على  شاشة عملاقة وهي (النيزك)للمخرج أحمد لعقاب و (الكبش الساحر) للمخرج الصادق الكبير و (أفلام تحريك) و”متنوعات” لمعطوب ايفاز  و(يارا والتنين الأخير) و الفيلم الأجنبي “كوكو”. كما تم تخصيص مجموعة من العروض البهلوانية عن طريق وضع خشبة متنقلة وعرائس القراقوز مع تنشيط مسرحي لمجموعة من المهرجين: ” كينو” و ” القرصان” و “زينو” وسيتم تخصيص ورشات خاصة بالرسم   بمشاركة 10 أطفال في 5 أيام من خلال تخصيص خيمة كبيرة أمام مسرح الهواء الطلق بالصابلات سيشرف عليها مختصين في الفنون التشكيلية وأساتذة في مادة الرسم مع توفير أدوات الرسم من أوراق وألوان مائية وخشبية، كما ستكون هناك جوائز تشجيعية لأحسن الأعمال. أما في “الأدب والقراءة ” فسيتم توفير كتب للأطفال حيث سيقوم المشرف عن الورشة بإعداد بطاقة قراءة نموذجية مع الإشراف على تعليم الأطفال الطريقة الصحيحة للمطالعة وتلخيص الكتب مع منح جوائز تشجيعية للأطفال المتفوقين، وسيقوم الحكواتي (شيخ المحروسة) بتقديم حكاياته داخل خيمة تحتوي على الأقل على 15 طفلا.

جمع مختصين من مختلف المجالات الفنية 

وتحدد لجنة تنظيم تظاهرة قرية “مزغنة” للفنون والآداب من طرف أعضاء تعاونية مزغنة للمسرح والشباب ومختصين في مجالات أخرى ويدير قرية “مزغنة” للفنون والآداب بلال يحياوي ويشرف على المالية طارق رقواط والوسائل العامة حوداش إبراهيم ولجنة البرمجة والعلاقات العامة بوبكر يحياوي ولجنة الإعلام والإشهار وليد عبد الله والنقل موسى سعيود وورشة المطالعة حنان مختاري ورانيا سلامي، وورشة الرسم مرزاق لسبات مع منظمين.

السعي لجعل “السيانسيا ” قطبا سينمائيا بامتياز 

يعتبر المركز الوطني للسينما والسمعي البصري مؤسسة عمومية ذو طابع إداري يتمتع بالشخصية المعنوية والاستقلال المالي، خاضع لوصاية وزارة الثقافة والفنون  وقد تم تعديل تسميته وإعادة تنظيمه بموجب المرسوم التنفيذي رقم 04-236 مؤرخ في 23 أوت 2004، من مركز العرض السينمائي إلى المركز الوطني للسينما والسمعي البصري ومن مهام هذا المركز مراقبة النشاطات المهنية السينمائية ومسك السجل العمومي للسينما و السمعي البصري ومعاينة الأعوان المؤهلين لمخالفات التنظيم المتعلق بالنشاط السينمائي قصد متابعتها من السلطة المختصة واقتراح النصوص التشريعية و التنظيمية بميدان نشاطه ودراسة كل الطلبات المتعلقة بممارسة النشاط السينمائي ونشر الثقافة السينمائية لاسيما في الوسط التربوي والمدرسي ودراسة الطلبات ومنح التأشيرات المتعلقة ببيع التسجيلات السمعية البصرية وتأجيرها وتوزيعها ـفي حين يسعى “السيانسيا “إلى العمل على ترقية المجال السينمائي الجزائري.

قد يعجبك ايضا