مشروع خانم لتوفير ملابس نسائية تنافس البضائع الأوروبية

0

تؤكد شبول صاحبة مشروع “خانم” أن اختلاف المقاس والفرق بين بنية المرأة الشرقية والغربية من الأسباب التي دفعتها لإنشاء معمل متخصص في إنتاج ملابس نسائية تلائم طلبات ومقاسات العراقيات.

وتقول في حديثها للجزيرة نت إنه خلال دراستها المشروع وبحثها عن نوعية وجودة البضائع المتوفرة في الأسواق والأقمشة المستخدمة وتصاميمها، اتضحت لها أمور عدة، لعلّ من أهمها عدم وجود ملابس داخلیة نسائية ذات نوعیة جیدة، فالأسواق العراقیة بشكل عام، والكردیة بشكل خاص، تعج بالملابس الإيرانية والصینیة.

وتابعت أن تلك الملابس ذات تصاميم ونوعيات رديئة، بل والأدهى أن تلك الأنواع من الملابس تستورد من قِبَل الرجال الذین هم أقل دراية باحتياجات المرأة من حیث الجودة والقیاسات، كما أنها تباع من قبلهم، مما يجعل المرأة في حالة عدم الشعور بالأمان الكافي والوقوع في الإحراج والخجل الشديدين أثناء التبضع.

قد يعجبك ايضا